Prof. Dr. Ali EKİZ

Prof. Dr. Ali EKİZ

أخصائي أمراض النساء والولادة (الحمل المحفوف بالمخاطر)

مع أكثر من 15 عامًا من الخبرة المهنية، وعشرات المقالات البحثية الوطنية والدولية، والأهم من ذلك كله وجهه المبتسم، أخصائي أمراض النساء والولادة البروفيسور الدكتور علي إكيز معك.

مجالات خبرتي

معلومات الاتصال

متابعة الحمل عالي الخطورة

يعتبر الحمل تجربة مثيرة للغاية لكل والد تقريبًا. على الرغم من أن هذه التجربة يمكن أن تكون هادئة تمامًا في بعض الأحيان، إلا أنها قد تكون محفوفة بالمخاطر في بعض الحالات. في مثل هذه الحالات، يتم تعريف الأم الحامل على أنها حمل شديد الخطورة. وينبغي أيضا مراقبة الحمل المحفوف بالمخاطر. في هذه المقالة، قمنا بتجميع ما تحتاجين لمعرفته حول الحمل المحفوف بالمخاطر.

ما هو الحمل الخطير؟

الحمل عالي الخطورة هو مصطلح يستخدم عندما يرتبط الحمل بمشاكل ومضاعفات صحية أكثر من المعتاد. يحمل كل حمل بعض المخاطر، ولكن في بعض الحالات قد يكون الخطر أعلى.

ما هي العوامل التي تؤدي إلى الحمل الخطير؟

يمكن رؤية الحمل المحفوف بالمخاطر في كل أم حامل تقريبًا. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تؤدي عوامل مختلفة إلى حدوث حمل محفوف بالمخاطر. ويمكن سرد بعض هذه المواقف على النحو التالي:

عمر الأم: يتم تعريف حالات الحمل في سن متقدمة (> 35 عامًا) أو حمل المراهقات (<18 عامًا) على أنها حالات حمل محفوفة بالمخاطر.

مضاعفات الحمل السابقة: تزيد المضاعفات مثل الإجهاض السابق، والولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة من احتمالية أن يكون الحمل في المستقبل محفوفًا بالمخاطر.

الأمراض الطبية: الأم الحامل. وجود مشاكل صحية مزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وأمراض الكلى والصرع يجعل الحمل محفوفًا بالمخاطر.

الالتهابات: بعض الالتهابات، خاصة أثناء الحمل، يمكن أن تؤثر سلباً على صحة الطفل. على سبيل المثال؛ يمكننا أن نقول عدوى الفيروس المضخم للخلايا والتوكسوبلازما. تندرج حاملات التهاب الكبد B ومرضى فيروس التهاب الكبد الوبائي المزمن ضمن فئة الحمل المحفوفة بالمخاطر.

مشاكل في المشيمة: قد يؤثر ضعف وظيفة المشيمة على تغذية الطفل واستهلاك الأكسجين.

الحمل المتعدد: يزداد الخطر لدى الأمهات الحوامل اللاتي يحملن توأماً أو أطفالاً أكثر.

عادات الأم الحامل: تؤدي العادات الضارة مثل استهلاك الكحول أو التدخين أو تعاطي المخدرات إلى حالات حمل محفوفة بالمخاطر.

العوامل الوراثية: كونك أحد الوالدين حاملاً للأمراض الوراثية يضع الحمل في مجموعة محفوفة بالمخاطر.

زواج الأقارب: يعتبر زواج أبناء العمومة من الدرجة الأولى على وجه الخصوص من حالات الحمل المحفوفة بالمخاطر.

المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة: النساء الحوامل مع مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 هم في مجموعة الحمل المحفوفة بالمخاطر.

قد تتطلب حالات الحمل عالية الخطورة مراقبة دقيقة وعلاجًا أو اختبارات خاصة. في حالات الحمل هذه، من المهم إجراء مراقبة أكثر صرامة لحماية صحة الأم والطفل، وعند الضرورة، تنفيذ خطط رعاية خاصة يسترشد بها طبيب الفترة المحيطة بالولادة. لهذا السبب، يجب على النساء اللاتي يعانين من حمل محفوف بالمخاطر مراقبة حملهن بانتظام وفحصهن من قبل طبيب الفترة المحيطة بالولادة.

ما هي متابعة الحمل المحفوفة بالمخاطر؟

متابعة الحمل المحفوفة بالمخاطر هي عملية مراقبة الأمهات الحوامل اللاتي لديهن عوامل خطر أو مضاعفات محتملة أثناء الحمل عن كثب طوال فترة الحمل وتنفيذ خطط رعاية خاصة. وبهذه الطريقة، يمكن حماية صحة الأم والطفل بشكل أفضل ويمكن اكتشاف المضاعفات المحتملة مبكرًا.

كيفية متابعة الحمل المحفوف بالمخاطر؟

ويمكننا سرد الخطوات اللازمة لمتابعة الحمل المحفوف بالمخاطر على النحو التالي:

التخطيط المسبق والمشورة الأولية: بما أن حالات الحمل عالية الخطورة لا يتم التخطيط لها عادةً، فيجب على المرأة استشارة الطبيب بمجرد أن تعلم بحملها. إن الاتصال بأخصائي الرعاية الصحية مبكرًا سيساعد في تقييم مستوى خطر الحمل. من الناحية المثالية، يجب عليك طلب المشورة من طبيب الفترة المحيطة بالولادة قبل الحمل.

فريق رعاية صحية متخصص: الأمهات الحوامل اللاتي يعانين من حالات حمل محفوفة بالمخاطر، وطب التوليد، وطب الفترة المحيطة بالولادة (أخصائي الحمل عالي الخطورة)، وأمراض الغدد الصماء (لأمراض الغدد الصماء مثل مرض السكري)، وأمراض القلب (لأمراض القلب)، وما إلى ذلك. يمكن أن يتبعه خبراء مختلفون مثل:

فحوصات ما قبل الولادة المنتظمة: في حالات الحمل عالية الخطورة، تكون فحوصات ما قبل الولادة المنتظمة ذات أهمية كبيرة. أثناء الفحوصات، يمكن إجراء الموجات فوق الصوتية واختبارات الدم وغيرها من الاختبارات الطبية لتقييم صحة الأم والطفل.

استشارات التغذية ونمط الحياة: إن اتباع نظام غذائي صحي وتجنب العادات الضارة أمر مهم في حالات الحمل عالية الخطورة. ولذلك، ينبغي تقديم المشورة بشأن التغذية ونمط الحياة طوال فترة الحمل.

إدارة الأدوية والعلاج: في بعض حالات الحمل عالية الخطورة، قد تكون هناك حاجة إلى دواء للأم. لذلك، يجب اختيار الأدوية المستخدمة أثناء الحمل بعناية وإدارتها من قبل طبيب متخصص.

الاستشفاء والمراقبة: في بعض حالات الحمل عالية الخطورة، قد يكون من الضروري دخول المستشفى لحماية صحة الأم أو الطفل. وفي هذه الحالة، يتم توفير المراقبة والرعاية المستمرة في المستشفى.

تخطيط الولادة: في حالات الحمل المحفوفة بالمخاطر، من المهم التخطيط لقضايا مثل طريقة الولادة ومكان الولادة. سيتخذ الخبراء القرارات لتحديد نوع الولادة الأكثر ملاءمة لصحة الأم والطفل.

الدعم: من المهم أن تحصل المرأة على الدعم النفسي والاجتماعي أثناء حالات الحمل عالية الخطورة. يمكن أن يساعد الدعم العائلي والبيئي المرأة في الحصول على حمل أكثر راحة.

ومع ذلك، لا ينبغي أن ننسى أن كل حمل محفوف بالمخاطر يختلف عن الآخر وأن خطط العلاج والمتابعة قد تختلف حسب الحالة الفردية. لهذا السبب، يجب أن تكون الأمهات الحوامل اللاتي يعانين من حمل محفوف بالمخاطر تحت إشراف طبيب الفترة المحيطة بالولادة. يجب أن يتم فحصه من قبل طبيب الفترة المحيطة بالولادة على الأقل بشكل دوري.

حدد موعدك مع البروفيسور د. علي إيكيوز!

يمكنك تحديد موعدك مع أخصائي طب الفترة المحيطة بالولادة (الحمل المحفوف بالمخاطر) البروفيسور الدكتور علي إكيز عبر زر الواتساب.

مواضيع أخرى ذات صلة بأمراض النساء والتوليد

أمراض النساء والتوليد

فشل عنق الرحم

اتصل بنا للحصول على معلومات حولفشل عنق الرحم

Profile Picture
Prof. Dr. Ali EKİZ Kadın Doğum ve Perinatoloji Uzmanı
×
Merhabalar. 🙋🏻‍♂️
Mesajınızın ardından asistanlarım, en kısa zamanda sizinle iletişime geçecekler. Teşekkürler. 🙏