Prof. Dr. Ali EKİZ

Prof. Dr. Ali EKİZ

أخصائي أمراض النساء والولادة (الحمل المحفوف بالمخاطر)

مع أكثر من 15 عامًا من الخبرة المهنية، وعشرات المقالات البحثية الوطنية والدولية، والأهم من ذلك كله وجهه المبتسم، أخصائي أمراض النساء والولادة البروفيسور الدكتور علي إكيز معك.

مجالات خبرتي

معلومات الاتصال

الولادات ذات الاحتمالية العالية للمضاعفات

إن إحدى اللحظات الأكثر أهمية وإثارة في مرحلة الأبوة هي بلا شك الولادة. عادة ما تكون الولادة عملية طبيعية وغير معقدة؛ ومع ذلك، يمكن أن تحدث مضاعفات في بعض الحالات. يمكن أن تؤثر هذه المضاعفات على كل من الأم والطفل ويمكن أن تكون خطيرة أو تتطلب علاجًا أو تكون مشاكل أكثر اعتدالًا. قمنا في هذه المقالة بتجميع ما تحتاجين لمعرفته حول الولادات ذات الاحتمالية العالية لحدوث مضاعفات.

ما هي الولادات ذات احتمالية المضاعفات العالية؟

ويمكننا سرد الولادات ذات احتمالية حدوث مضاعفات عالية على النحو التالي:

انخفاض أو ارتفاع الوزن عند الولادة: قد يكون وزن الطفل عند الولادة أقل أو أعلى من المعدل الطبيعي. الأطفال الذين يولدون بوزن منخفض عند الولادة أو في وقت مبكر جدًا (قبل 28 أسبوعًا) يكونون أكثر عرضة لصدمات الولادة لأنهم لم يكتمل نموهم بشكل كامل. الأطفال الذين يزيد وزنهم عن 4000 جرام يجلبون مخاطر مثل الضغط في قناة الولادة وانحباس الكتف.

الولادة المبكرة: إذا ولد الطفل قبل الموعد الطبيعي، أي قبل 37 أسبوعاً، تسمى الولادة المبكرة. الأطفال المبتسرون، وخاصة مخاطر الولادة المبكرة (الحاجة إلى العناية المركزة، وضيق التنفس، وما إلى ذلك) مرتفعة.

صعوبة الولادة (عسر الولادة): في الحالات التي يواجه فيها الطفل صعوبة في التقدم خلال الولادة الطبيعية، قد تحدث ولادة صعبة. يمكن تمثيل هؤلاء الأطفال على أنهم أولئك الذين لا يكون وضع رأسهم صحيحًا، أو أولئك الذين لا ينمو رأسهم ويحملون عدة مرات. معدلات الولادة التداخلية والعمليات القيصرية أعلى في هذه الولادات.

مشاكل في المشيمة: المشيمة عضو حيوي لنمو الطفل وتلتصق بجدار الرحم. إن مشاكل مثل انفصال المشيمة المبكر (استئصال المشيمة) أو وضع المشيمة في أسفل عنق الرحم (المشيمة المنزاحة) تجعل الولادة محفوفة بالمخاطر للغاية.

التهابات قناة الولادة: من الممكن أن تنقل الأم العدوى الموجودة وقت الولادة إلى طفلها. ومن الأمثلة على ذلك فيروس الهربس البسيط (الهربس)، وفيروس الورم الحليمي البشري (الورم اللقمي) واستعمار المكورات العقدية الانحلالية بيتا.

إصابات الولادة: قد تحدث إصابات في جسم الطفل أو الأم أثناء الولادة القيصرية والولادة الطبيعية.

نزيف ما بعد الولادة: قد تكون انقباضات الرحم بعد الولادة غير كافية وفي هذه الحالة قد يحدث نزيف حاد لدى الأم. يشكل الحمل المتعدد والنساء الحوامل المصابات بالمياه الزائدة (استسقاء السلى) والنساء الحوامل المصابات بالأورام الليفية المجموعة المعرضة للخطر في هذا الصدد.

قد لا يتم منع المضاعفات بشكل كامل. ومع ذلك، يمكن التقليل من المخاطر من خلال التدخلات الطبية الحديثة والاحتياطات المناسبة التي يجب اتخاذها من قبل فريق الرعاية الصحية المتخصص أثناء الولادة. ولهذا السبب، يجب على النساء الحوامل إجراء فحوصات الحمل بانتظام واتباع إرشادات المهنيين الصحيين المتخصصين أثناء عملية الولادة.

كيفية متابعة الحمل للولادات ذات احتمالية حدوث مضاعفات عالية؟

تتطلب متابعة الحمل للولادات ذات احتمالية حدوث مضاعفات عالية اتباع نهج أكثر دقة وشمولاً. في حالات الحمل هذه، يتم إجراء فحوصات منتظمة قبل الولادة واختبارات خاصة وعملية مراقبة أكثر صرامة لحماية صحة الأم والطفل. يمكن إجراء متابعة الحمل على النحو التالي في الولادات ذات الاحتمالية العالية لحدوث مضاعفات:

اختيار المستشفى والطبيب: من المهم العمل مع مستشفى تتوفر فيه الظروف الضرورية للغاية وأخصائي أمراض الفترة المحيطة بالولادة (أخصائي الحمل عالي الخطورة) عند الضرورة، للولادات ذات احتمالية عالية لحدوث مضاعفات. سيقوم فريق الرعاية الصحية بمتابعة الأم بانتظام في جميع مراحل الحمل.

الفحوصات المنتظمة قبل الولادة: تعتبر الفحوصات المنتظمة قبل الولادة ذات أهمية كبيرة طوال فترة الحمل. في هذه الضوابط، تتم مراقبة صحة الأم والطفل وإجراء الاختبارات اللازمة وتحديد المخاطر المحتملة مسبقًا. الفحص الأكثر أهمية في تحديد المخاطر هو الفحص التفصيلي بالموجات فوق الصوتية الذي يقوم به أخصائي طب الفترة المحيطة بالولادة.

التصوير والاختبارات المتقدمة: يمكن تطبيق بعض الاختبارات وطرق التصوير الإضافية على الولادات ذات احتمالية حدوث مضاعفات عالية. تتم مراقبة صحة الطفل ونموه عن كثب من خلال اختبارات مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية، وبزل السلى، والفحوصات الكيميائية الحيوية.

تقييم التاريخ الصحي وعوامل الخطر: يتم تقييم التاريخ الصحي للأم الحامل وأي مضاعفات في حالات الحمل السابقة بعناية. على سبيل المثال، يكون الخطر مرتفعا في الحمل التالي للمريضة التي أصيبت بتسمم الحمل، أي تسمم الحمل في حملها السابق.

تنظيم الولادة: يعد التخطيط للولادة خطوة مهمة في الولادات التي تنطوي على احتمال كبير لحدوث مضاعفات. الظروف التي ستتم فيها الولادة، والتي يتم فيها تحديد التدخلات الطبية وفي أي مستشفى يتم تحديدها مسبقًا.

تدابير للحد من المخاطر: في بعض الحالات، يمكن اتخاذ تدابير خاصة للحد من خطر الولادة المبكرة للحد من المضاعفات.

الدعم العاطفي أثناء الحمل: يمكن أن يكون الحمل تحديًا جسديًا ومرهقًا عاطفيًا أيضًا. إن تقديم الدعم العاطفي للأم الحامل يساهم في عملية ولادة أكثر إيجابية. لا ينبغي تجنب الدعم النفسي عند الضرورة.

على الرغم من أن الولادات التي تنطوي على احتمال كبير لحدوث مضاعفات تتطلب متابعة دقيقة ومتأنية، إلا أنه يمكن تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى ويمكن تحقيق عملية ولادة صحية من خلال الفرص التي يوفرها الطب الحديث.

حدد موعدك مع البروفيسور د. علي إيكيوز!

يمكنك تحديد موعدك مع أخصائي طب الفترة المحيطة بالولادة (الحمل المحفوف بالمخاطر) البروفيسور الدكتور علي إكيز عبر زر الواتساب.

مواضيع أخرى ذات صلة بأمراض النساء والتوليد

أمراض النساء والتوليد

فشل عنق الرحم

اتصل بنا للحصول على معلومات حولفشل عنق الرحم

Profile Picture
Prof. Dr. Ali EKİZ Kadın Doğum ve Perinatoloji Uzmanı
×
Merhabalar. 🙋🏻‍♂️
Mesajınızın ardından asistanlarım, en kısa zamanda sizinle iletişime geçecekler. Teşekkürler. 🙏